6 سبتمبر 2010

مصطلحات فرنسى عربى مستحدثة ونصائح للمترجم


الشبكة المتفاعلة إنترنت: -  


Le réseau interactif internet
المعالج الميكروي: - Microprocesseur
استعملت شبكة من العمليات أو التفاعلات عبر الإنترنت. أي: (اتصال بين نظامين يسمح بإجراء حوار بينهما).
هذه الحاسوبات وتدعى مؤدي النسيج منتشرة في أنحاء العالم.
مؤدٍ: - Serveur
والمؤدي نظام معلوماتي يتضمن المعدات والأنظمة المتطابقة: وغرضه إدارة قاعدة معلومات ووضعها في متناول المستخدمين.
أما في مجال الاقتصاد فنقول:
القرية الشاملة: - Global village
القرية الدولية: - Village planétaire
* استخدام مصطلحات اللغة الدارجة لتسمية مفاهيم غير معروفة. التوليد بالتعبير الدلالي عبر المجاز. ينتقل بوحدة معجمية ما عن دلالتها الأصلية التي وُضعت لها في أصل استعمالها إلى دلالة جديدة إما بتوسيع الدلالة الأصلية توسيعاً مؤدياً إلى التعميم وإما بتضييقها تضييقاً يؤدي إلى التخصيص.
ومن الأمثلة على ذلك في مجال المعلوماتية:
إجهاض: - Abandon \Abort
ولوج: Accès -
تراجع: - Annulation (la dernière commande)
* ابتداع المصطلحات مع مراعاة بعض قوانين العربية الفصحى: الاشتقاق بصوغ وحدة معجمية جديدة ذات بنية صرفية مقيدة أو مطلقة، من أصل فعلي أو اسمي أو وصفي وأقوى الأصول الاسمية والفعلية. المصطلحات تندر فيها الأفعال والظروف وتَطرد الأسماء والصفات. ومن الأمثلة على ذلك:
محوسب: - lnformatisé
معولم: - Mondialisé
عولمة: - Mondialisation
دولنة: - lnternationalisation
* اللجوء إلى التأويل/ الشرح: ومثال ذلك:
الفضاء الخارجي: - L'espace extra-atmosphérique
شفير الغلاف المغناطيسي الأرضي: - Magnétopause
ليست العبارة المستخدمة هنا سوى ترجمة للتعريف: Limite externe de la magnétosphère صفة لما يتعلق بالفضاء الواقع بين المدار الأرضي ومدار كوكب معين:Cisplanétaire
(وما نجده هنا هو شرح للمصطلح أيضاً)
مقياس الأشعة التصويري: - Radiomètre de transmission d'images
تحويل أحيائي (التحويل الضوئي للطاقة الأحيائية): - Bioconversion
إبادة البيئة الطبيعية:  - Écocide
* النحت: أي صوغ وحدة معجمية جديدة بسيطة من وحدتين بسيطتين أو أكثر. ومثال ذلك:
(منقول جواً) مجوقل: - Aéroporté
(مقياس الطيف): - Spectromètre
إن غياب المعيارية للمصطلحات في اللغة العربية قد يجعل المصطلح العلمي نفسه تعاريف واضحة في خطابات مختلفة. وقد نتج عن ذلك وجود مستويات معجمية مختلفة في إطار اللغة المختصة الواحدة، وبالتالي تعدد المصطلحات التي لم يتم في كثير من الأحيان حصرها بدقة وتقنينها في معجم. ولكي يصل إليها يقوم المترجم بأبحاث مضنية، ويجد نفسه في مواجهة مشكلة الترادف، في حين أنه ينبغي أن تميل المفردات في هذا المستوى إلى المحافظة على المعنى، وإلى أحادية الإحالة كي لا تعيق التواصل.
ويمكن على سبيل المثال أن نحصي في مجالات الاتصالات عدداً من المصطلحات لتسمية Réaite virtuelle مثل الواقع الظاهري الواقع الافتراضي/ الواقع الكامن ونحصي أيضاً في مجال الاقتصاد عدداً من المصطلحات لتسمية مفهوم pirvatsation التمليك/ الخوصصة/ التخصيص/ المخصخصة/ التخصصية/ الأهلنة/ التفويت.
4. المنهجية المناسبة:
ينبغي لمواجهة تلك الاعتبارات المصطلحية التقنية البحتة، اتباع المنهجية الآتية:
* معرفة الموضوع:
كلما ازدادت تقنية الموضوع، ازدادت أهيمة المعارف غير اللغوية، وتناقص دور المعجم. وينبغي الحصول على المعارف غير اللغوية، من نصوص أصلية قيمة (الكتب الوجيزة والمجلات): فهي لا تساعد فقط على فهم النص فحسب، وإنما تساعد أيضاً على إعداد مدونة من لغات الاختصاص تشمل سياقات توضح استخدام المصطلحات. ويتطلب عمل المترجم إلى العربية كما رأينا سابقاً نوعا من التدخل في النص: يقوم المترجم بإنتاج النص، ولكنه يوضح أيضاً الصيغ الجديدة Néologismes الطارئة على اللغة.
* الاستعداد للتحليل والتركيب:
والتحليل والتركيب ضرورتان أساسيتان لتفكيك النص وإعادة بنائه: أي الاستفادة من البراغماتية، وتحليل الحقل التركيبي، والتعارض بين المفردات المجردة والمحسوسة. وينبغي في غاية ذلك أن تتم صياغة الرسالة أو ما يريد الكاتب الأصلي قوله في لغة الوصول.
* الفهم الجيد للغة الأجنبية وإجادة استخدام اللغة الأم:
ويمثل ذلك إعداداً ضرورياً لكي نتجنب عند ترجمة النصوص المختصة الإفراط في استخدام نسخ المصطلحات الأجنبية، والمقولات النحوية للغة الأصل (مثل استخدام صيفة المجهول في اللغة العربية)؛ فكلما كانت الرسالة واضحة للمترجم كانت قدرته على الملاءمة بين المصطلحات "الغريبة" أكثر.
* إنشاء بطاقات مصطلحية:
لما كان المترجم في نهاية الأمر المحرر النهائي للنص، كان عليه في كثير من الأحيان أن يرجع إلى بعض الوثائق لتوضيح معنى النص الأصلي ولإيجاد مصطلحية مناسبة. ويسهم إنشاء البطاقات المصطلحية المختصة في تسهيل عمل المترجم. وحتى تكون البطاقة المصطلحية ناجعة ينبغي أن تجيب عن بعض الأسئلة. ونستوحي هذا المفهوم من النموذج الذي أعده دافيد ج ريد Reed David G  بخصوص البطاقة المصطلحية القانونية.
إن المصطلح التخصصي الذي ينبغي أن يظهر على البطاقة هو مصطلح ينتمي إلى اللغة القانونية والاقتصادية والعلمية، ويمتلك شحنة معنوية تقنية في سياق تقني. ويفضل تسجيل مختلف التراكيب التي ترافق مختلف المصطلحات لنرى كيف تستخدم هذه اللغة التخصصية، ويمكن على سبيل المثال تسجيل مصطلحات:
دعوى: (في المحاكم) -Action
عمل دبلوماسي: (في الدبلوماسية) -Action diplomatique
"إقامة/ رفع دعوى" وليس "قام بدعوى"-action contre quelqu' Intenter une un
وتحمل أحياناً بعض كلمات اللغة العامة التي توضع في سياق خاص شحنة معنوية قانونية. مثال ذلك كلمة Gratuit في عمل مجاني/ عمل تبرع (في القانون المدني)Acte à titre gratuit، وكلمة caché في: عيب خفي (نفص في صفة الشيء المبيع أو المؤجر) vice caché. وينبغي أن تجد المصطلحات المتممة Les termes accessoires مكانها في معجم خاص باللغة القانونية بسبب استخدامها بشكل دائم، ومن هذه الوحدات: إذ يعتبر Considérant que حيث إن، لما كانت، بما أن Attendu que .

مواضيع ذات صلة

مصطلحات فرنسى عربى مستحدثة ونصائح للمترجم
4/ 5
بواسطة

إشترك بنشرتنا البريدية

إشترك معنا عبر بريدك الإلكتروني للحصول على اخر اخبارنا و مواضيعنا.

إرسال تعليق

اترك فى تعليق انطباعك عن الدرس merci

Nos leçons